25‏/09‏/2009

مخيم عين الباردة : 24 /9 /2009

تم نشر هذا المقال من قبل إدارة الموقع في 8:22 م لا يوجد تعليقات

بقلم : فاديا , قصي

اليوم 24 -7 يعد أول يوم فعلي في مخيم و ثاني يوم بحسب روزنامة مخيمنا .

بدأنا يومنا بالأستيقاظ صباحاً حولي الساعة السابعة و النصف حيث شربنا القهوة و قبل تناول الفطور أنقسمنا إلى مجموعتين الأولى هي ولاد الحارة و الثانية هي ولاد الجارة .


توزعنا كل منا حسب مجموعته و قمنا بتقسيم المهام على كل المجموعتين فمنا من أستلم تنظيم الفطور و الطعام و منا من أستلم الترتيب و الجلي ........

تناولنا الفطور لنستعد للدخول في نشاطات اليوم

كانت بداية النشاطات هي عمل يدوي تشاركنا في جميعا و هو كان عبارة تصميم دمية جميلة تشاركنا جميعا في أعداد هذه اللعبة و تزينها في أطار مشاركة جميلة ....

بعد الأنتهاء من العمل اليدوي كان الموضوع الديني و الذي كان يتمحور عن الأم تيريزا

عرضنا فيلم مدتته 20 دقيقة عن الأم تيريزا ( يمكنك تحميل فيلم الأم تيريزا من الرابط التالي " الأم تيريزا " )

بعض عرض الفيلم تنافشنا جميعا في الفيلم و في أسقاطاته على حياة إيمان و نور حيث تكلمنا عن ثلاث نقاط أساسية و هي

أولا: تقبل الضعيف في حياتنا و القدرة على مساعدته و عدم نبذه و هذا هو محور أيمان و نور

ثانيا: أتجاه الأم تيريزا لجميع الناس و ليس الأهتمام بابناء العرق الواحد أو الطائفة حيث تقوم أيمان و نور على هذا

و ثالثا : نقطة التحول في حياة كل شخص .......

بعد عرض الفيلم و مناقشته حيث طرح كل منا أفكاره و أراءه .....

أنتهينا من الفيلم و توجهنا إلى تناول الغداء و كما كان في الصباح كان في الغداء حيث أنقسمنا إلى مجموعتين توزعنا فيها الأدوار

بعد الغداء منا توجه إلى غرفته لقضاء القيلولة و منا من بقي صاحيا يرتب أفكاره للسهرة و المشوار و منا من ذهب ليجلس بجانب النبعة

بعد القيلولة تجمعنا في حلقة للقصرونية رنمنا فيها بعض الترانيم و غنينا بعض الأغاني بعدها جهزنا أنفسنا للاستطلاع في أرجاء عين الباردة ......

جهزنا أنفسنا و تجمعنا و بدأنا المشوار و فعلا تفاجئنا جدا بهذه المدينة الرائعة و بطبيعتها الجبلية الخضراء الرائعة و بالمساحات الغناء المنتشرة في أصقاعها .......

ألقطنا عدد من الصور الجماعية و الفردية أحضان هذه الطبيعة الساحرة المذهلة

بعد المشوار عدنا إلى الدير

وتناولنا العشاء و جهزنا أنفسنا لفترة السهرة التي قدمنا فيها نشرة أخبار المخيم و بعض السكتشات و رقصنا و دبكنا على أنغام أجمل الأغاني ....

أنتهينا و ذهب قسم منا إلى النوم بعد عناء اليوم و بعضنا بقي على الكراسي ساهرا على ضوء قمر عين بالباردة ......

و هذه بعض من صور اليوم












0 التعليقات:

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة