16‏/09‏/2009

صور و تأملات ......... لقاء صامت

تم نشر هذا المقال من قبل إدارة الموقع في 5:00 م 1 تعليق


لقاء صامت


ها هي ساهرة الليل كله منتظرة إلى أن تشرق شمس أحلامها من جديد

لتخرج منذ طلوع الفجر مع أمها تسير في الشوارع ,

إنه حلمها الجميل.


حلمها أن تجد جوابا في عيون من تلقي عليهم سلامها الصامت

وبسمتها الدافئة ,

ونظرتها الخجولة

التي أنستها أهمية الكلمات

واكتفت أن تحتضن كل من تصادفهم

و تمسك بيد من تحبهم وتجعلها قريبة من قلبها

مشيرة لهم أنهم موجودون في داخله،

هذا القلب الذي يحمل بين طياته الحب والصدق والشفافية

سلام صعب في عالمنا اليوم،

حيث نسي كل منا أهمية المبادرة

أو حتى كلمة لا تكلفنا سوى بضع أحرف بسيطة بصدق وشفافية

دون انتظار مبادرة من صديق أو حتى غريب

وكلما اقتربت من مذبح الشموع

ودون يأس تضيء كل يوم شمعتها

وكأنها عربون شكر على ما منحها الله إياه

....... نظرة وابتسامة بل أكثر من ذلك

........ إنه لقاء صامت دون كلام

............ إنها مبادرة من ضعيف عجزت فيه الكلمات ولكن العيون تكلمت


1 التعليقات:

أمام هؤلاء الملائكة لا يسعني أن اعبر عما قرأت الا بدموعي
دمعة فرح لوجود هكذا قلوب في هذه الدنيا
ودمعة حزن لشعوري بضعفي امام قوة ايمانهم ونظرتهم المتفائلة دوما
ومشاعرهم الصادقة التي لا مجال لوجود اقنعة تخفيها
احبكم يا إخوتي ولكم تمنيت ان اكون بقربكم لانني تذوقت وعرفت طعم الفرح معكم

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة