14‏/10‏/2009

لقاءات عائلتنا : الثلاثاء 13-10-2009

تم نشر هذا المقال من قبل إدارة الموقع في 2:32 ص لا يوجد تعليقات

فرح .....و شوية حكي

لقاءنا اليوم بلش كالعادة على الساعة 6:30 اجتمعنا كلنا و شكلنا دائرة حول بعضنا

بدأنا اللقاء بترتيلة جميلة جدا و هي " رفعت عيني "

هكذا هيأنا أنفسنا للدخول في جو اللقاء الذي كان عبارة عن لقاء فرح .....


رحبنا بالأصدقاء الجدد الذين أرادوا الدخول في عائلتنا و رحبنا أيضا بالضيوف الذين أتو أيضا ......

بداية اللقاء كانت بالحديث عن محور كتاب رفيق الدرب لهذه السنة و هو عن العهد القديم و بالتحديد كان الكلام عن النبي موسى...... تحدثنا عن قصة حياته و ما صنع فيها و كيف أن الله يرعانا و يسهر علينا فعندما بدأت عملية قتل الأطفال على يد الفرعون في عهده حاولت أمه أن تحميه مثل أي أم فوضعته في سلة صغيرة الماء لتجده أبنة الفرعون و تأخذه لتعتني هي به و يصبح في النهايه نبي من عند الله

هكذا تدل على رعاية الله لموسى و لشعبه

و ربطنا الحديث بالشيء الأهم و هو عناية الله لنا

عناية الله لذواتنا و عائلاتنا و أصدقائنا و أهلنا و لكل شيء في الحياة و بالتحديد عناية الله لإيمان و نور التي بدأت مع جان فانييه و استمرت حتى الآن ..... رغم كل الصعوبات التي واجهتها فكما يقول جان فانييه

"إن استمرت إيمان و نور و كبرت و انتشرت في جميع أنحاء العالم فلأن روح الله ترعاها و تسقيها بالقوة و السلام"

بعد الحديث عن موسى و عن العهد القديم دخلنا للحديث عن لعبة طويلة الأمد ستعيش العائلة فيها مدة شهر كامل

اللعبة هي " الصديق الخفي " ......

حيث مفاد اللعبة هو أن كل أخ يكتب أسمه و أسم أهله على ورقة و يتم تجميع هذه الأوراق و غربلتها

ثم يقوم كل صديق بسحب ورقة لا على التعين من هذه الأوراق و مهمته الأن خلال هذا الشهر أن يعطي ذاك الأسم الذي كان من نصيبه عن سحبه للورقة , أن يعطيه أشياء خلال هذا الشهر تدل عليه .....

أن هدف اللعبة هو تقوية العلاقات بين الأشخاص كلهم و بين الأخوة على نحو خاص....

بعد الانتهاء من هذه اللعبة التي ستمتد على مدى شهر انتقلنا للدخول في لعبة جديدة و لكنها ستمتد على مدى ربع ساعة فقط

لعبتنا كانت عبارة عن لعبة تشبه لعبة الكراسي لكن بدل الكراسي وضعنا ورق الجرائد و بدل اللف حول الكراسي حولناها إلى رقص في الساحة .......

انتهت اللعبة و لتشتغل الأغاني و تبدأ الرقصات و تُصاغ أجمل الدبكات .......

و من أبرز من أستقبالناهم في لقاءنا هي السيدة غادة دحدل منسقة الأقليم ب .

استقبلناها و تحدثنا قليلا في بعض الأمور الأدارية .... تناقشنا في عدة مواضيع ....

بعد الأنتهاء عدنا لجو الغناء و الرقص و الغناء و الدبك ......

أحضرنا قالب الكاتو و بدأنا بالغناء احتفالاً بأعياد ميلاد الأشخاص الذين صادف هذا اليوم عيد ميلادهم ......

عايدنا بعضنا و هدأنا أنفسنا عدنا كلنا و أجتمعنا مشكلين دائرة حول بعضنا

صلينا " أبانا الذي في السموات " معلنين نهاية لقاءنا .....

و هذه بعض من صور اللقاء










0 التعليقات:

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة