20‏/11‏/2009

لقاءات عائلتنا : الثلاثاء 17-11-2009

تم نشر هذا المقال من قبل إدارة الموقع في 1:38 ص 3 تعليقات

الله يحررنا

كعادتنا من كل أسبوع بدأنا لقاءنا في مساء الثلاثاء الساعة 6.30 ولكن على غير عادتنا لم تجتمع عائلتنا لوحدها حيث كان لقاءنا هو مشاركة بينا و بين عائلة حنانيا.

كان لقاءنا لقاء مشاركة محوره " الله يحررنا "


لقاءنا مع عائلة حنانيا بدأ بترنيمة جميلة جداً هي " ما أجمل أن نجتمع معا "

حتى نتعارف بطريقة مختلفة عن العادة قررنا أن نبدأ التعارف بيننا عن طريق لعبة جميلة و هي لعبة القبعة

مفادها أن يقوم شخص برمي قبعة لشخص آخر بعد أن يعرف عن اسمه وعند التقاطها يقوم الشخص بالتعريف عن اسمه ورميها لشخص أخر وهكذا....)

حتى نضفي جواً من المرح اللطيف على اللقاء في بدايته قمنا بلعب لعبة كان مغزاها هو القيود التي تمنعنا من الوصول للحرية التي لن نتمكن من الوصول إليها إلا من خلال الحق ومحبة الآخرين وتخلي عن أنانيتا " تعرفون الحق والحق يحرركم"

تم اختيار مجموعتين مجموعة تم ربط أيديهم بحبل كل شخص مربوط بالآخر وطلب منهم التقاط بندورة وأكلها ....

ومجموعة تم ربط أعينهم وطلب منهم قراءة نص والبحث عن شي ما....

فعند قراءة الشيء المعين لم ينجح أحد لكن عندما طلبنا من الشخص البحث عن شخص معين و هو معصوب العين وجدنا أن الشخص أستطاع تحديد المكان بشكل كامل فهذا يدل على أن الأشخاص الذين نحبهم نتبعهم دوما فالمحبة هي أكثر ما يرشدنا للصواب في حياتنا........

بعدها دخلنا في جو فرح و الرقص على إيقاع أجمل الأغاني ......

بعد تعبنا من الرقص و الدبك أنتقلنا إلى موضوعنا الأساسي للقاء و هو فكرة الله يحررنا

عرضنا الفكرة من خلال فكرة مسرحية ظلالية

كانت عبارة عن ستارة بيضاء أمام ضوء , و الممثلون خلف الستارة فكان عبارة عن ظلال تحكي قصة موسى

المشهد التمثيلي كان لنص من العهد القديم سفر الخروج : الخروج 6/2- 8 ، الخروج 7/ 8-13

على الرغم من ضعف موسى اصر ان يحرر شعبه بمساعدة الله من ظلم العبودية

كذلك نحن يدعونا الله لنكون أحرار بالإيمان والثقة بأن الله معنا دائما وأن لا نجعل من هذه الحرية حجة لإرضاء شهواتنا ، بل أن نخدم بعضنا بعض بالمحبة.

بعدها دخلنا في جو من الفرح و عدنا للرقص لا بل للغناء أيضا

تشاركنا جميعا أجمل الدبكات و أروع الرقصات.............

.

.

.

كان اللقاء رائع عشنا وكأننا عائلة واحدة تعرفنا على بعضنا تشاركنا تعلمنا الحنان من عائلة حنانيا نشكر الله دائما لوجوده معنا في عائلاتنا إيمان ونور

و هذه بعض من صور اللقاء












و بعض من صور المسرحية





3 التعليقات:

ما أجمل العيلة لعندها ذات القلب،وماأجمل الكلمة المتجسّدة بالحب،كلمة لقاء وصورة أحبّا نهر نبعو من السما، يسقي العالم فرح من بسمتَك يا ربّ.
كتير كتير موفّق يا قصي بعرض اللقاء و تقديمه من خلال الكلمة و الصورة،الربّ يباركك

الرجاء تصليح " نص من العهد القديم، سفر الخروج "

شكرا أبونا بس أنا بحب قول أنو يلي زبط المقال و نسقوا و عطاه الشكل الحلو الكتييير هو منسقتنا نادين
يلي فعلا عم تعرف عطول أنو تختار الجمل الصح بالمكان الصح
فيعطيكي العافية نادين
--------------------------------
و بالنسبة للخطأ فلقد تم التصحيح و شكرا أبونا على التنويه

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة