02‏/06‏/2010

لقاء فرح - الله راعينا

تم نشر هذا المقال من قبل nadine في 10:57 ص 2 تعليقات

بدأ لقاءنا الساعة السادسة والنصف بترتيلة:
تعال بيننا أقم عندنا .. وخذ من قلوبنا لك مسكنا

كان اللقاء مميز بدأنا بمسرحية قصيرة عن قصة الثعلب والخراف ركزنا على محبة الأم وخوفها على أولادها ... وبعد ان وجدتهم اكتشفت ان احدهم مفقود فأصرت أن تبحث عنه وضمته بكل محبة .
كذلك يسوع بذل نفسه من أجلنا، يكشف لنا عن حبه بطريقة خاصة يعرف كل واحد منا باسمه، جاء لكي يقودنا ويحمينا ويعطينا الحياة ويسهر علينا هو الراعي الصالح يطلب منا أيضاً ان ندع له قيادة أنفسنا وأن نكون رعاة صالحين لبعضنا بعضا إن كان ضمن جماعاتنا وعيلنا أن نكتشف المسؤولية المترتبة على كل منا مهما يكن عمرنا وأيا تكن وظيفتنا

بعدها رتلنا ترتيلة " يسوع هو الراعي يلي ما أطيب قلبوا ..... "

بعدها لعبنا ألعاب متعددة مع فترات من الفرح
لعبنا لعبة " طاق طاق طاقية .. .. رن رن يا جرس ... " نجلس على شكل دائرة ثم يدور أحد منا وبيده قبعة وهو يغني، ثم يضع القبعة على رأس احد الجالسين فيقوم ويركض وراء الشخص الذي وضع القبعة محاولاً امساكه قبل أن يجلس على الكرسي الفارغ.
ولعبنا من يستطيع أن يأكل قطع الشبس أسرع .
ولعبنا لعبة بورق الجرائد كل فريق معه نفس العدد يحاول ان يصنع من ورق الجرائد كرات ويرميها على الفريق الآخر لحين أن تنتهي الموسيقى الفريق الذي لديه أكثر عدد من الكرات هو الفريق الخاسر.
وأنهينا لقاءنا بالاحتفال بأعياد الميلاد. وترتيلة يسوع ذي السكر.

2 التعليقات:

شو هيدا، سرعة فائقة بنقل الحدث، تقرير رائع و يجسّد اللقاء بتفاصيله الدقيقة.
صلاة ومشاركة وفرح واحتفال : هذه هي إيمان ونور بإلهامها ودعوتها وروحانيتها وتحقيق أهدافها... المجد لله دائماً

شكرا كتير يا نادين.. كتير حلو هاللقاء ، وعيد ميلاد سعيد لكل الي كان عيد ميلادهم بشهر أيار..

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة