26‏/06‏/2010

لقاء مشاركة ـ الله راعينا

تم نشر هذا المقال من قبل nadine في 10:46 ص 1 تعليق

بدأ لقاءنا الساعة السادسة ونصف كان لقاءنا مميزاً جداً توج بحضور المنسق الوطني علاء خلاف ونائبة المنسق الوطني رنا متري
اللقاء كان عبارة عن لعبة المحطات، كان هناك أربع محطات موزعة بأماكن مختلفة ، قسمت الجماعة إلى مجموعتين تجمعت كل مجموعة ببداية اللقاء لمدة ربع ساعة اختاروا اسم لمجموعتهم وصيحة خاصة بهم .
كان الهدف من اللعبة اكتشاف اكبر عدد ممكن من الصفات التي يجب أن نتحلى بها لنكون أشخاص مسؤولين ورعاة على مثال السيد المسيح إن كان التواضع ، الوداعة ، تعزيز روح الجماعة، المسؤولية، الفرح ، المحبة و الخدمة وأهمية كل شخص منا .......
المحطة الأولى
كانت عبارة عن مجموعة من الألعاب:
• اللعبة الأولى: مجموعة من الكاسات توضع على طاولة وفردين ، يحاول كل لاعب التصويب نحو الكؤوس من مسافة معينة محاولاً اسقاط الكأس (محاولة واحدة لكل لاعب)
• اللعبة الثانية: محاولة تركيب بازل عن غسل الأرجل وعليهم اكتشاف الصفة من اللعبة
• اللعبة الثالثة: مجموعة من الجرائد والمقصات ... وينقسم الفريق إلى مجموعتين محاولين تصمم لباس لشخص ما من الجرائد.
• اللعبة الرابعة: مجموعة من البالونات، عصاة بنهايتها دبوس ،
يخرج شخص من المجموعة ونغمض له أعينه ويحاول أن يفجر البالونات بواسطة العصاة والمجموعة تحاول إرشاده إلى مكانها.
في نهاية المحطة يحاول الفريق اكتشاف الصفة من هذه المحطة.

المحطة الثانية:
عمل يدوي : صنع خاروف

المحطة الثالثة :
بالبداية كان هناك لعبة من غير كلام نختار شخص من المجموعة وعليه أن يمثل ( صفة المحبة) وعلى المجموعة ان تحذر ما هي الصفة.
لعبة" أبانا الذي في السماوات " تجلس المجموعة بشكل دائرة ويبدأ كل شخص بقول كلمة واحدة فقط . الأول " أبانا " الثاني " الذي " وهكذا ...
لعبة الأغاني : تجلس المجموعة كفريقين ويرددوا تراتيل وأغاني فيها كلمة محبة.

المحطة الرابعة والأخيرة:
عمل سلطة الفواكه:
قبل التوجه نحو المحطة الرابعة يطلب مسؤول المحطة الثالثة من المجموعة شراء الحاجات الخاصة بسلطة الفواكه والتوجه نحو مسؤول المحطة الرابعة.

وانتهى اللقاء بترتيلة" يسوع هو الراعي .. يلي ما أطيب قلبوا " وصلاة من رنا متري

1 التعليقات:

مباركين بكل نشاط عم يكون في تميُّز وروح جديدة، وهيدا دليل عافية واهتمام بإنجاح كل لقاء. بشكر علاء ورنا على مشاركتهم وكنت أتمنّى أن أكون معكم...

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة