27‏/07‏/2010

أخبار و أحداث : لقاء منسقي الشرق الأوسط

تم نشر هذا المقال من قبل إدارة الموقع في 2:38 ص لا يوجد تعليقات



من 18-20 من شهر يونيو/حزيران إلتقى منسقي مقاطعات منطقة الشرق الأوسط في القاهرة لأول مرة بعد تبنت كل المقاطعات الهيكلية الجديدة وأُقيمت كل لقاءات الجمعية العمومية وانتخابات مجالس المقاطعة. حضر هذا اللقاء علاء خلاف منسق مقاطعة سورية، وريتا عواد منسق مقاطعة لبنان – الأردن، وسحر رفعت منسق مقاطعة مصر جنوب – كويت، أمجد أدوار منسق مقاطعة مصر شمال - السودان، تغيب عنا بالجسد وإلى الأبد مارون كرم وسيكون حاضر معنا بروحه وإلى الأبد أيضاً. أعتقد إنه يستطيع أن يساعدنا بطريقة مختلفة فلنطلب مساعدته دائماً.

كان محور لقاءنا هو أن يتعارف منسقي المقاطعات على بعضهم البعض، وتداول الخبرات حول الهيكلية الجديدة، والحياة ضمن المقاطعات أفراحها وصعوباتها وتحدياتها. شاركنا معاً حياة يومية، تشاركنا، أكلنا، لعبنا، وصلينا، وفكرنا ...

محور آخر كان من اهتماماتنا هو التحضير للدورة التكوينية التي ستقام من 14-19 في شهر نوفمبر 2010. حضر معنا أشرف منسق الدورة. الدورة محضرة من فريق تكوين دولي من حيث المضمون وتنفيذها سيكون مشترك مع منطقتنا مع بعض التعديلات.

كما تناولنا الحديث عن مشروع الموقع الإلكتروني باللغة العربية حضر معنا رامي سيدهم منسق الموقع وتناولنا وسائل وطرق تطويره وتقديم أفضل الخدمات ففكرنا بتشكيل فريق لترجمة الوثائق الدولية ليتسنى لكل الأشخاص قراءتها كما تم التأكيد على أهمية تشجيع المقاطعات والجماعات بالمشاركة بأخبارهم ولقاءاتهم وخاصة شهادات حياة واقعية تحصل معنا في لقاءاتنا وعلاقاتنا، خبرات نشهد فيها عن جماعاتنا، جماعات فرح – استقبال – نمو وشفاء.

المسكونية حاجة ملحة نعيشها في مناطقنا التي تعيش ضمن تنوع في الكنائس والطقوس. الشخص الذي عنده حاجات خاصة مصدر وحدة وسلام. هذه ليست نظرية بل خبرات نختبرها بشكل مستمر ونريد أن نعلنها من خلال جماعاتنا.

تناولنا بشكل بسيط الوضع المسكوني في المقاطعات والتحديات التي تواجهنا. كان معنا لوقت قصير روي موصللي ليساعدنا في التفكير في التقدم والنمو في هذا الاتجاه. سيتم طرح هذا الموضوع في الدورة التكوينية القادمة للتذكير بهذه الرؤية ويمكن لاحقاً التفكير بما يساعدنا للتقدم.

الإدارة المالية أخذت منا بعض الوقت للإطلاع على الطرق الحالية وطريقة تنظيم التقارير والتعامل مع الإدارة المالية الدولية.

كان لنا فرصة رائعة أن نلتقي جماعة في القاهرة قضينا لقاء فرح واحتفال واستقبال، الجماعة هي هدف كل هيكليتنا، الجماعة هي أرض خبراتنا ومنطلق رسالتنا.

مع سحر وسماح زرنا سيدنا مكاريوس مطران الإسماعيلية، شاركت سحر حول حياة المقاطعة في مصر والمشاريع القادمة وخاصة الحج في العام القادم. تزودنا بجرعة من السند والدعم والتشجيع والتثبيت لجذورنا في أرض الكنيسة التي تغذينا بشكل دائم.


ميرنا حايك


تم إستيراد هذه المقالة من موقع إيمان و نور في الشرق الأوسط

www.emanwanour.org/node/390

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة