03‏/07‏/2010

الدموع والتوبة

تم نشر هذا المقال من قبل الأب نقولا الحداد في 10:25 ص 4 تعليقات


دمعة يتبعُها ابتسامة
بالزوادة عادة، منحمل معنا شي خفيف وبيغذّي، زوّادتنا إلك اليوم يمكن تبيّن غريبة، بس بتغذّي.
في خبريّة بتحكي عن المسلاّت القديمة بمصر. بتقول إنّو في نهار، وهنّي عم يرفعوا إحدى هالمسلاّت، بلّش الحبل يتمزّق وكانت المسلّة رح توقع وتقتل عشرات الناس. بحّار من بين الجماهير بيصرخ وبيقول: بلّلوا الحبال مَيْ، لأنّو الحبال الجافّة دغري بتنقطع بس الحبال المبلّلة بتتحمّل تقل أكثر.
إِدَّيش فينا نشبِّه هالحبال لَنفس الإنسان أو لقلبو، وهالمياه لدموعنا. القلب المتحجّر ما بيصمد قدّام تجربة الشرّ وبيستسلم دغري لشهوات هالحياة، بس القلب الطري، القلب المبلّل بدموع النعمة هوّي يلّي بيتسلّح بسيف الإيمان وبيواجه الشرّ قد ما كان قوي.
نعم، الدموع نعمة من عند الربّ. في شي مرّة حاولت تفكّر إنُّو إنت الوحيد من بين كلّ المخلوقات قادر تبكي!
لَمَّا بتحزن بتبكي. دمعة الحزن فيا عزا.
لما بتشعر باليأس بتبكي. وبتحمل الدمعة لقلبك الرجا.
بتتوجع بتبكي. بتفرح بتبكي. بتخطي بتبكي. دمعة الخطية فيا توبة وطلب الغفران. كون أكيد إنّو الدمعة الصادقة والحقيقيّة هيّي دمعة القلب مش دمعة العين.
الزوّادة بتدعيك اليوم لدمعة توبة، تجدّدلك مواعيد معموديتك وتغسل الخطايا، ولدمعة رحمة تشارك فيا المحزون. ساعتا دمعتك بتتحوّل لبسمة فرح.
منرفعلك يا ربّ اليوم كلّ القلوب المحجّرة، كلّ القلوب الخاطية وحدك فيك تطرّيا بدموع بستان الزيتون، وحدك فيك تخلّصا بصليبك. آمين.

4 التعليقات:

الله معكم ... يعطيك ألف عافية ابتي .
يعني من وين ما كنت مرافقنا بمواضيع مميزة ... كتير حلو انو بعد موضوع الفرح والضحك يجي الدموع ومتل ما قلت بالفعل في تلازم بين الاتنين , والدموع اكيد مو دائما" دليل حزن وانا عندي هيدا الشعور لان ببكي حتى انا وفي قمة السعادة والفرح ... ورفقاتي بيسالو انو دموعي ايمت بتنشف ههههههههه , ودمعة التوبة اجمل واكتر شي عميق ممكن نعيشوا يارب نقدر ع طول نغسل قلوبنا بدموع التوبة .

الله ياابونا ....يعطيك العافية
شو حلوة ضحكة العين مع دمعة القلب...وشو حلوة دمعة العين مع ضحكة القلب......
اما ياريم فأبدا ما تخلي دموعك ينشفو لانو حلوين ببريق دمعك ان كان فرح او ....انشالله ابدا ما بكون حزن
وبتمنى نعيش دمعة التوبة لانا بتودينا للفرح الابدي فرحنا مع يسوع

مساالخير
بشكرك ابونا لانك غيرتلي بمقالتك هي نقطة كتير مهمة بحياتي وهيي من(دمعتي هي ضعفي)الى(دمعتي هي قوتي).....
وبتمنى مع امنيتك نسرين انو عيش دمعة التوبة بفرح
ناطرين مواضيعك ابونا لتنور قلوبنا اكتر واكتر بمحبة ربنا يسوع

يا مريم لا تنسينا عدروب الحب اهدينا
منصليلك عينينا واشفعي باللي صلى

يا مريم حبك ينبوع الحب وبتعيني الموجوع
صلي لابنك يسوع عن شعبه لا يتخلى

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة