12‏/07‏/2010

تعرفون الحقّ،والحقّ يحرّركم

تم نشر هذا المقال من قبل الأب نقولا الحداد في 10:10 م 2 تعليقات


الحلقة الثانية
أصول الحرّية
V أنـا حـرّ عـندما أذعـن فى حيـاتى لسلطـان الضـمـير...
V أنـا حـرّ إن كـانت حـرّيتى لا تـقـدّر بثـمن...
V أنـا حـرّ إن كـانت شريـعـتى الـوحـيدة هى المحـبّـة...
V أنـا حـرّ إن كنت أحسن بـذل ذاتـى فى سبـيـل الآخـرين دون أن يكـون الشرط امتـلاكهم...
V أنـا حـرّ إن كنت لا أنـفـك أقـول" لا" فى وجـه الطـغـيان, حتى لـو اضـطررت إلى المجـاهـرة بذلك أمـام الدبـابـات...
V أنـا حـرّ إن كنت لا أهـب حـرّيتى إلا لـذلك الـذى هـو, دون سواه, أحبّ إلىّ من ذاتـى...
V أنـا حـرّ إن كنت أرتـع فى اليسر ورغـد العـيش, ومـع ذلك أفـضّـل حـرّية الفـقـراء وأشتـهـيهـا...
V أنـا حـرّ إن كنت أعـانى من العسر وشـظـف العـيش, ومـع ذلك أفـضّـل حـرّيتى عـلى غـنى الآخـرين...
V أنـا حـرّ إن كنت أؤمـن بأن إلهـى أعـظم من خطـيـئـتـى...
V أنـا حـرّ سـاعـة أُمنّـى بالإخـفـاق, وأؤمـن رغـم ذلك بأن الله يجـدّد ذاتـى كـلّ صبـاح, وأن كـلّ ساعـة هى خـلق وابتـداء...
V أنـا حـرّ إذا كنت مـقـتنعـًا بأن ما نحـقـقه من خـير وصـلاح لا ينـال منـه الخـراب...
V انـا حـرّ عـندما أؤمـن بأن رحمـة الله أرجـح فى مـيزانـه مـن خبـثـنا وخـطايانـا...
V أنـا حـرّ إن كنت أؤمـن وطـيد الإيمـان بأن إنسانـًا مثـلى عـاش ومـا زال بـعـد مـوتـه يحـيا إلى الأبـد...
V أنـا حـرّ إذا مـا صـفـعـونى لأنى قـلت بأن الحـرية هـى الله, وأن الله يـديـن كـلّ من يـدوس حـرية إنسان واحـد أو يسئ إليهـا...
V أنـا حـرّ لمّـا أخـاطب الله بـدالة...
V أنـا حـر عـندما أشعـر بأننى قـادر عـلى تـطوير الخـليقـة دون المسـاس بخـالـقهـا...
V أنـا حـرّ ساعـة أؤمن بالآخـرين...
V أنـا حـرّ ساعـة أستـطـيع حبّ مـا ملكت يـدىّ الآن مـن الحياة, دون أن أهـتـمّ للـغـد...
V أنـا حـر ساعـة أحسن النـظـر إلى عـينىّ قـريبى, فـأرى فيهما نضـارة أولى نـظـرات الخـالـق...
V أنـا حـرّ إذا مـا أحبـبت فاكتشف أن الحبّ, الـذى هـو أساس كيـاننـا, ليس إلا ذاك الخـالـق الـذى لا ينـفـك يحيى ويجـدّد مـا يخـلـق فينـا مـن سعـادة...
V أنـا حـرّ إن كان الحبّ وحـده قـادرًا على تـقـييـدى...
V أنـا حـرّ عـندما أؤمـن بأن الخـلاص يـأتينى مـن الروح لا مـن الشريعـة...
V أنـا حـرّ عـندما أدرك أن [ كُلُّ اَلأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي لَكِنْ لَيْسَ كُلُّ اَلأَشْيَاءِ تُوافِقُ. كُلُّ اَلأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّ اَلأَشْيَاءِ تَبْنِي ] [ 1 كورونثوس 10: 23]...
V أنـا حـرّ إذا مـا احـترمـوا حـقـى فى الاخـتـيار بحسب ما يمـليه علىّ ضـمـيرى...
V انـا حـرّ إذا كان فى وسعى قـبـول السعـادة التى تـأتينى مـن الآخـرين...
V أنـا حـرّ لمّا أشعـر بالخـجـل من عـبودية قـريبى...
V أنـا حـرّ عـندما أقـبـل الآخـرين على ما هم عـليه, لا كمـا أريـدهم أن يكـونوا...
V أنـا حـرّ إن كنت أحسن الاهـتداء بحـيث أستـطـيع السير إلى جـانب إخـوانى فى مغـامـرة مشـتركـة...
V أنـا حـرّ إن كنت أفـضّـل بـذل حـياتى فى سبـيل إنسان, على بـذلهـا فى سـبـيل فـكـرة...
V أنـا حـرّ إذا مـا أعـطيت الـقـدرة على التخـلّى عـن حـقـوقى...
V أنـا حـرّ إن انـعـدمت الأصـنام فى حـياتى, وإن لمستُ فى الأمـور والنـاس جميـعـًا حـضـور كـائن فـريـد, شخـصىّ, حـرّ, لا يمـوت...
V أنـا حـرّ إن كنت أؤمـن بإلـه لـن ينـدم قـط لأنـه خـلقـنى حـرًّا...
V أنـا حـرّ عـندما أؤمـن بأن الله يَخـْلـقُ فـىّ...
V أنـا حـرّ ساعـة أستـطـيع التـلفـّظ بالكـلام الـذى استـودعنـى إيّـاه الله, لأساهـم فى بنـاء التـاريخ والإنسان...
V أنـا حـرّ ساعـة أن أدرك أن عـملى هـو تكمـلة أعـمـال الخـالق...
V أنـا حـرّ عـندما أوقـن أن المخـلوقـات جميعهـا تساعـدنى على تحـقـيـق ذاتى واكتشافهـا...
V أنـا حـرّ إن كنت أعيش فى جمـاعـة, الإنسان فيهـا أهـم من التكـوين والنظـام...
V أنـا حـرّ حيثمـا يعـترف النظـام المـدنى بأن كـلّ إنسان هـو مَلِكُ الأحـياء ويسمـو على كـل المخـلوقـات...
V أنـا حـرّ إذا تـعـذر على الأمـور والنـاس طـُرًّا الحـلول محـل ضـمـيرى, وهـو كلمـة الفـصـل التى ينـطـق بهـا الخـالـق فىّ...
V أنـا حـرّ إذا لم يمنـعـونى من السير وراء ذلك الكـائن الخـفى ـ ولكـنـّه الحـقـيـقى ـ الـذى أشعـر بضـرورتـه المـاسّة لتحـقـيـق ذاتى عـلى أكمـل وجـه...
V أنـا حـرّ إذا مـا وُجـد فى الـدنيـا مخـلوق واحـد يحبّنى...
V أنـا حـرّ إن كنت لا أؤمـن بالـقـدر, يـلّ بمشيئـة الخـالـق, وبمـا أوكـلته إلىّ من دور أقـوم بـه فى التـاريـخ...
V أنـا حـرّ ساعـة أنجـح فى إنمـاء الحـرّية من حـولى...
V أنـا حـرّ عـندما أكـون أحَـبَّ لخـير قـريبى منى لحـرّيتى ذاتهـا...
V أنـا حـرّ عـندما أنجـح فى إقـنـاع الآخـرين بحـقـيـقـتى , دون أن أقـهـرهم وأحـط من قـدرهـم...
V أنـا حـرّ إذا مـا كنت مقـتنـعـًا بأنّى لست إنـاءً مليـئـًا يطـفـح, بـلّ على العـكس بأنى لا أنـفـك بحـاجـة إلى الآخـرين...
V أنـا حـرّ إن كنت لا أيـأس مـن قـدرتى على العـطـاء ولـو بشكـل محـدود...
V أنـا حـرّ ساعـة لا أقـبل عـدم حـرّيتى...
V أنـا حـرّ إن كنت أحب أن أكـون حـرًّا...

لـذا فعـندما أشعـر من نفسى بأنى حُـرّ, أشعـر بأنى أشبـه شئ بالله, فأستـطيـع المساهمـة مـعـه فى المحبـّة, أشعـر بأنى إنسان مسؤول...
أشعـر بأنـه يحـق لى أن أُدْعَـى باسم خـاص بى...
يتـلفـّظ بـه الله مـرة واحـدة فيضـفـى عليـه صـفـة الخـلود والأبـديـة...
أشعـر بأنى فى صميم حيـاتى مَلِك الخـليقـة, لأنـه, والحـق يقـال:
[ طُوبَى لِلأَحْـرَارِِ فَأَنَّهُمْ يَرِثُونَ الأَرْضَ ]

2 التعليقات:

نشكرالله عم اقدر عيش شي كتير من حرية ابناء الله .حلوة الحرية وطعمها مميز.نشكرالله

يعطيك العافية أبونا نقولا ع مواضيع الحرية ،
وناطرين حلقة ثالثة كمان .

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة