25‏/11‏/2010

قدّيسة اليوم 25 تشرين الثاني

تم نشر هذا المقال من قبل الأب نقولا الحداد في 12:39 م 5 تعليقات


- السنكسار -
في هذا اليوم الذي هو اليوم الخامس و العشرون من تشرين الثاني نقيم تذكار القديسة المعظمة في الشهيدات كاترينا الكلية الحكمة، وفى هذا اليوم أيضاَ نقيم تذكار القديس العظيم في الشهداء مركوريوس، و في هذا اليوم أيضا وداع دخول سيدتنا والدة الإله الكلية القداسة إلى الهيكل.
إن كاترينا الشهيدة كابدت عذابات مرة، و أخذت بحكمتها جميع عابدي الأوثان و نالت الشهادة و دفنت في طور سيناء، حيث أبصر موسى النبي العوسجة الملتهبة غير المحترقة.
ستيخن السنكسار
لقد قضت كاترينا العظيمة في الشهيدات سعى الجهاد بالسيف الصارم، فنالت بذلك كافة الخيرات،في الخامس و العشرين من هذا الشهر،قتلت الفتاة الفصيحة بالحسام، اللهم
بشفاعة شهداءك و طلباتهم، ارحمنا و خلص نفوسنا، بما أنك صالح و محب البشر.
القديسة كاترينا
ولدت في الاسكندرية عام 194م من عائلة ارستقراطية وثنية حيث كانت تسمى ذوروثيا. تلقت علوم الفلسفة والخطابة والشعر والموسيقى والطبيعيات والرياضيات وعلم الفلك والطب في مدارس ذلك العهد الوطنية، وقد جعل منها جمالها الجسدي الفتّان وثقافتها المدهشة وأرستقراطية أرومتها والفضيلة التي كانت تتحلى بها عروساً يطلب ودَّها الجميع، ولكنها كانت ترفض أي اقتراح من هذا القبيل، حتى أن أحد النسّاك عرفها بالعروس الحقيقي للنفوس يسوع المسيح، فاعتمدت ودعيت كاترينا أي الاكليل أو الكثيرة الأكاليل.
وقد اعترفت بايمانها بالمسيح يسوع أثناء اضطهاد الامبراطور ماكسميانوس في بدء القرن الرابع الميلادي واتهمته علناً بقيامه بالتضحيات للأصنام. أما هو فقد أمَر خمسين خطيباً من جميع أنحاء امبرطوريته لكي يقنعوها، ولكن على العكس من ذلك فقد اقتنع هؤلاء من أقوال الفلسفة القديمة ذات العلاقة بالإله الحقيقي التي ذكرتهم بها القديسة فآمنوا بيسوع. و بعد مرور حوالي ثلاثة قرون، بانت رفاتها المقدسة بحلم إلى رهبان الدير الذي كان قد أقامه يوستينيانوس، فنقلت هذه الرفات ووضعت في هيكل كنيسة الدير بصندوق رخامي. وما زال الطيب المنساب من رفات القديسة يشكل أعجوبة دائمية.
ويكرم المسيحيون في الغرب هذه القديسة العظيمة منذ بداية القرن الثاني عشر حتى يومنا هذا. وقد أصبح دير التجلي يعرف بدير القديسة كاترينا منذ القرن الحادي عشر.
abdo متواجد حالياً رد مع اقتباس

5 التعليقات:

يا عروسي السماوي: أنا أتوق إليك...
بشكرك يا رب على القدّيسين

علمنا يا رب كيف نحافظ عليك بالرغم من كل المضايقات والاضطهادات،وعلى مثال كاترينا يللي حبّتك، ساعنا نحبّك

يارب ساعدنا نشبه القديسة كاترينا يلي استخدمت جمالها وكل علمها وثقافتها لجذب قلوب كل يلي حبّها... جذبت قلوبهم إلك ,
يارب ساعدناعلى مثال القديسة نستخدم كل الوزنات يلي هيّ منّك لنمشي ع دربك ومعك ونساعد اخوتنا لنمشي الدرب سوا, إن كنّا رهبان أو راهبات أو علمانيين , كلّنا مدعو ولكل منّادوره ورسالته ...
لمّا بكرّسلك ذاتي,تتغيّر كل حجاتي ,موهبتي وكلّ حياتي بتصير شهادة عنّك..

دير القديسة كاترين في أعلى جبل في سيناء .مثله مثل القديسةالتي تتحلى بالحكمة والشهادات العالية وأعظمها الإستشهاد في سبيل الرب .

علميني أيتها المباركة أن أسعى لنيل شهادة من الرب (تعالوا أيها المباركون رثوا الملك المعد لكم منذ إنشاء العالم )

وإذضحيّتي بحياتك من أجل العريس علمينا السهر ومصابيحنا مشتعلة .

خلينا نكون ياربي ولو شي بسيط من القديسة كاترينا؛ولاتخلي شي ياربي يبعدنا عنك خليك نور لظلمتنا وقوة لضعفنا.

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة