04‏/12‏/2010

معاً نحن أقوى

تم نشر هذا المقال من قبل الأب نقولا الحداد في 10:41 م 6 تعليقات


ألم تسال نفسك عندما يأتي فصل الخريف وترى
جماعات الطيور تتجه نحو الجنوب ‏وهي تطير
على شكل الرقم 7 ؟؟


يا ترى لماذا تتخذ الطيور هذا الشكل بالذات أثناء الطيران ؟؟؟؟؟


لقد توصل العلم إلى أن كل طير
عندما يضرب بجناحيه يعطي رفعة
إلى أعلى للطائر الذي يليه ‏مباشرة , وعلى ذلك فإن الطيران على شكل الرقم 7 يمكن سرب الطيور
من أن يقطع مسافة ‏إضافية تقدر على الأقل بـ71% زيادة على المسافة التي يمكن أن يقطعها فيما لو طار كل طائر بمفرده ....



وعندما يخرج أحد الطيور عن مسار الرقم7
فإنه يواجه فجأة بسحب الجاذبية وشدة مقاومة ‏الهواء, لذلك فانه سرعان ما يرجع إلى السرب
ليستفيد من القوة والحماية التي تمنحها إياه ‏المجموعة ...


‏وعندما يحس قائد السرب بالتعب
لأنه يتحمل العبء الأكبر من المقاومة
فإنه ينسحب إلى الخلف ‏ويترك القيادة لطائرآخر , وهكذا تتم القيادة بالتناوب ...


‏أما أفراد الطيور الذين في المؤخرة
فإنهم يواصلون الصياح أثناء الطيران
لتشجيع الأفراد الذين ‏في المقدمة على المحافظة على سرعة الطيران ........


‏وأخيراً فعندما يمرض أحد أفراد
البط أو تصيبه رصاصة صياد فيتخلف عن السرب , يقوم ‏اثنان من الطيور بالانسحاب من السرب
واللحاق به لحمايته و يبقيان معه حتى
يتمكن من اللحاق بالمجموعة أو يموت فيلتحقان بسرب آخر .




‏إذاً علينا أن نتعلّم من الطيور أن مجموعة الأفراد الذين يعملون في فريق واحد بتعاون ودعم ويتّخذون الوجهة نفسها ‏يصلون إلى أهدافهم بصورة أسرع وأسهل ‏


‏وكذلك فإن الإنسان ضعيف بمفرده و قوي بإخوانه وإذا ابتعد عن الجماعة فقد لا يستطيع مقاومة ‏التيّار ......


‏و تعلّمنا الطيور أنّه مما يجدر الإهتمام به التعاون في عملية القيادة والتناوب عليها من قبل ‏الأكفّاء خاصة عندما يكون العمل صعباً ....


و تعلّمنا أن العبارات التشجيعية تساعد دائماً في تنشيط الذين يعملون في الخطوط الأمامية ‏وتحثّهم على التقدّم دائماً بالرغم من الضغوط المستمرة ........


ما أجمل أن نطبّق هذه المعاني أثناء تأديتنا لأعمالنا ....
كم ستتضاعف إنتاجيتنا ويتحسّن أداءنا لو عملنا كفريق واحد


مجتمعين

يداً واحدة

معاً نحن أقوى أكيد

6 التعليقات:

موضوع مناسب جداً للتقييم
شكراً أبونا نقولا على سرعة وحسن الاختيار
بركتك

نجاح الجماعة اللي أنا فيها, بعتبرو نجاحي أنا لأنو انا اللي اخترت أني كون بها الجماعة وهذا معناه أنو اختياري صح.
وكمان لو ماحققت الجماعة النجاح الكبير بيكفي أنو أنا مع جماعة ما بتعرف اليأس .
وأكيد لنجاح أي جماعة لازم يكون إضافة للتعاون و المحبة
أنو يكون الشخص المناسب بالمكان المناسب

يد الله مع الجماعة .. موضوع أكثر من رائع تقبلي مروري

اكيد كل واحد منا في هذه الدنيا بحاجة الى انسان يقوده يمسك بيده مصباح لينير له الطريق يقف امامه ليحميه مما يتعرض له من صعوبات ومخاطر ... وكم جميل ان يتحمل كل واحد منا متاعب القيادة...والاجمل هي الجماعة..
معا سنبقى معا
شكرا ابونا موضوع رائع وفعلا ولا مرة خطرلنا ليش هيك بتهاجر الطيور بلكي بالسفرة اللي جاي منهاجر بنفس الطريقة......يعطيك العافية

ياريت منشبه هالطيور بكل التعاون والعمل معا" لنصل معا" ... انشالله يكون عناالمشاركة بالمسؤولية... وما يكون همنا المنصب اولا" بل الجماعة اولا" ... بالفعل لو عشنا شوي متل هالسرب منكون فرحين منسير معا" ع درب الرب ومنساعد بعضنا ... ومنوصل لربنا سوااااا.
موضوع كتير مؤثر شكرا"

بجد موضوع كتير حلو ليعرف كل واحد هو وين مكانو من هيدا السرب وين دور بعائلاتنا يا ترى هو بأول السرب لما يتعب عم يلاقي حدا يحل مكانو ليرتاح أو عم يترك دور لغيرو ليحل محلو لأنو احيانا تمسكنا بالقيادة بضر بباقي السرب أو نحن من الأشخاص الذي دائما نكون متواجدين لحاجتنا لهذا السرب دون محاولة اعطاء جهد لنكون نحن ايضا في بداية السرب
بعض منا يشعر احيانا في بدايته انه شخص لا معنى ولا دور لوجوده مع العلم بأن دخوله واندفاعه وفرحه يعطي التشجيع لباقي الأشخاص ويجدد الحياة والاندفاع ضمن السرب
هل كل شخص منا يعي دوره بمرافقة بعضنا ضمن العائلة وان كل شخص منا مسؤول ويجب ان يعمل على نموه لكي يكون كل شخص منا هو بداية السرب و

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة