31‏/03‏/2011

ترنيمة هذا الأسبوع :كما يشتاق الأيل

تم نشر هذا المقال من قبل سيلفا في 1:21 ص 4 تعليقات

كما يشتاق الأيل إلى مجاري المياه هكذا نفسي تشتاق إليك يا رب

ظمأت نفسي إلى الله الحي متى آتي و أحضر أمام الله

قد كان لي دمعي خبزاً نهاراً و ليلاً حين قيل لي كل يوم أين إلهك

لماذا تكتئبين يا نفسي سأعود أعترف له أنت خلاص وجهي و إلهي

في النهار يأمر الرب برحمته وفي الليل أنشد صلاة لإله حياتي

أقول له لماذا نسيتني فأنت صخرتي

لماذا تكتئبين يا نفسي سأعود أعترف له أنت خلاص وجهي و إلهي


لسماع الترنيمة يجب الضغط على الرابط التالي : كما يشتاق الأيل

4 التعليقات:

كما يشتاق الأيل إلى مجاري المياه هكذا نفسي تشتاق إليك يا رب

بالفعل وقت منبعد عن يسوع منحس بالعطش والنقص للحب وللسعادة وللأمان ولا ممكن نرتوي الا بيسوع الحب

أوه يا سيلفا

عنجد رائعة بكل ما تعنيه الكلمة

هالترنيمة كتييييييييييييير بعشقها و تقريبا مرت فترة أنو ما أقدر خلي يوم يمرق بدون ما أسمعها

بس هاد الشي كان من زمان شوي
بس هلق ارجعتي زكرتيني فيها

يا لطيف شو هائلة

أنت خلاص وجهي و نصيبي
أنت شفاء جرحي وطبيبي
أنت رفيق عمري وقريبي
أنت نغمات قلبي يا حبيبي
أنت معي دائما هبني أن ابقى معك على الدوام طول أيّام حياتي
الأب نقولا

يعطيكي العافية سيلفا بجد كتير حلوة هالترتيلة بجد

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة