22‏/11‏/2011

ترنيمة من ذا الذي يفصلني عن حبك

تم نشر هذا المقال من قبل سيلفا في 11:58 م لا يوجد تعليقات


من ذا الذي يفصلُني عن حبك؟
من ذا الذي يُبعدُني عن دربك؟
السيفُ؟ لا،أم شدة؟ لا،أم خطر؟ لا. لا حياة، لا ممات لا بشر
-----------------------

هل أخافُ الليل و البدرُ رقيب؟
أم أداوي اليأسَ والحبُّ طبيب ؟
مُرسَل أنا ضاحكُ المنى
ويدي في غدي تُنبع السنا

أقطُفُ الورود من رُبى الخلود وأجود بالهنا
-----------------------

عزمتي وثّابة نحو العُلى
تستقي الأرزاء منها للملا
مطمحي القمم أقحم الألم

بفمي و دمي افتدي الأمم
إن دعا الحبيب، أحمل الصليب
وأجيب: ها نعم

------------------------


لسماع الترنيمة يجب الضغط على الرابط التالي:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أذا لديك اي أستفسار أو تعليق أو أقتراح
يمكنك كتابته هنا
--------------------------------------
عائلة سيدة الوحدة